روابط سريعة


"القباج ": تشغيل تجريبي لمراكز جديدة لعلاج مرضى الإدمان


بمحافظات البحر الأحمر وبورسعيد ومطروح

تسليم دفعة جديدة من المتعافين من إدمان المخدرات قروضا لإنشاء مشروعات ..


ولأول مره فتاة تتقدم للحصول على مشروع لإنشاء مطعم بعد تعافيها من الإدمان



تقديم الخدمات العلاجية لـ 52730 مريض إدمان مجانا خلال 6 أشهر الأولى


من عام 2020 وسط اتخاذ كافة الإجراءات للوقاية من انتشار فيروس كورونا





شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى توقيع بروتوكولات تعاون بين الصندوق وجمعية كاريتاس مصر لإدارة وتشغيل مراكز علاج وتأهيل مرضى الإدمان بشكل تجريبي حاليا ،بمحافظات " البحر الأحمر – وبورسعيد – ومطروح" حيث من المقرر افتتاح القيادة السياسية هذه المراكز خلال الأيام المقبلة .


وقع البروتوكول كل من عمرو عثمان مساعد وزير التضامن -مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى والدكتور جميل حليم حبيب رئيس مجلس إدارة جمعية" كاريتاس - مصر "وتتولى الأمانة العامة للصحة النفسية الإدارة الفنية والإشراف الطبي ووضع البرامج العلاجية.

وصرحت " القباج " أن مبنى مركز علاج مرضى الإدمان بمحافظة البحر الأحمر من الأصول غير المستغلة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي والذي يقع على مساحة 3500م2 وأن تطويره وتأثيثه يأتي في إطار خطة الوزارة لاستثمار الأصول غير المستغلة ليكون مركز لعلاج الإدمان بطاقة استيعابية تصل لـ" 96 " سرير تخدم محافظات محرومة من خدمات علاج الإدمان مثل " البحر الأحمر – الأقصر – قنا" ويضم قسم للعيادات الخارجية بعدد "3 " عيادات بسعة تشغيل "75 "مريض يومياً ،كما يضم أيضاً (صالة جيم – مكتبة – مسرح – قاعات تدريب – أنشطة رياضية – تنس طاولة – بلياردو – قاعة كمبيوتر – أنشطة فنية).


ويحتوى مركز علاج وتأهيل مرضى الإدمان بمحافظة مرسى مطروح على عدد الأسرة (بالمرحلة الأولى): (108) سرير وأنه تم افتتاح (المرحلة الأولى) في يوليو 2019 ، بينما يعد مركز تأهيل مرضى الإدمان ببورفؤاد محافظة بورسعيد أول مركز متخصص في تأهيل مرضى الإدمان بمحافظة بورسعيد ويستفاد من خدماته (السويس – شمال سيناء) بطاقة استيعابية تصل لـ(80) سرير .


وفى إطار الحرص على تقديم خدمات بعد العلاج المجاني والدمج المجتمعى للمتعافين ، سلمت القباج مجموعة جديدة من المتعافين من إدمان المواد المخدرة شيكات بقيمة 240 ألف جنيه لدعم مشروعاتهم الصغيرة وتساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم مثل مشروع ورشة صيانة سيارات بالإسكندرية ومشروع كوافير ومستحضرات تجميل بالقاهرة ولأول مره تتقدم فتاة للحصول على قرض لإنشاء مشروع " مطعم " فى الأسكندرية بعد تعافيها من الإدمان من خلال الخط الساخن “16023” لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان وذلك ،فى إطار الحرص على تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعى للمتعافين كأفراد نافعين فى المجتمع لافتة إلى أن قيمة إجمالى القروض التى تم توفيرها لانشاء مشروعات صغيرة للمتعافين من بنك ناصر الاجتماعى بلغت إلى ما يقرب من 3 مليون و300 ألف جنيه حتى الآن .

ووجهت "القباج "باستمرار دعم المتعافين وتمكينهم اقتصاديا من خلال توفير التمويل اللازم وإقراض المتعافين من بنك ناصر الاجتماعى ضمن مبادرة "بداية جديدة" لإنشاء مشروعات صغيرة لهم تساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم.


من جانبه أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى استمرار تقديم الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان وسط اتخاذ كافة الإجراءات للوقاية من إنتشار فيروس كورونا المستجد ، وأن عدد مرضى الإدمان الذين استفادوا من الخدمات العلاجية عن طريق الخط الساخن للصندوق " 16023 " خلال 6 أشهر الأولى من عام 2020 ، بلغ 52730 مريض ترددوا على المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، وعددها 23 مركزا بـ 14محافظة وتنوعت الخدمات ما بين مكالمات للمتابعة ،وأخرى للمشورة بجانب تقديم العلاج مجانا وفي سرية تامة وبلغت نسبة الذكور من هذه الخدمات 90.64% بينما بلغت نسبة الإناث 9.36 % وأن هذه الخدمات تقدم مجانا .


وأوضح " عثمان" أن أكثر مواد التعاطي الحشيش ،حيث احتل المرتبة الأولى طبقا لأكثر أنواع المخدرات بالنسبة للنتائج الخاصة بالخط الساخن بنسبة 64.98 % ،فى حين يأتي تعاطى الترامادول فى المرتبة الثانية بنسبة 52.15 % ،يليه الهيروين بنسبة 33.71 % و الأستروكس والفودو بنسبة 11.24% بجانب التعاطى المتعدد " تعاطى اكثر من مخدر " لافتاً إلى أن مصادر الاتصالات كانت المريض نفسه ،مما يسفر عن تزايد الثقة فى خدمات الخط الساخن من قبل المرضى ومما يزيد من نسبة التعافي وتقليل حالات الانتكاسة وايضاً الأم والأب مما يدل على ارتفاع الوعى الأسري فى الاكتشاف المبكر لمرض الإدمان وخلق الدافع لدى الأبناء للعلاج ، كما تشير بيانات المتصلين بالخط الساخن خلال هذه الفترة إلى أن سن التعاطى كان فى سن مبكرة حيث أن نسبة 25.48 % بدأوا من سن 15سنة حتى 20 سنه و35.14 % بدأوا من سن 20 سنة حتى 30 سنة و 26.68% بدأوا من سنه 30 وحتى 40 سنة .
‏‪


وأشار "عمرو عثمان" إلى أن العوامل الدافعة للتعاطي وفقا لنتائج الخط الساخن جاءت في المقدمة ، أصدقاء السوء وحب استطلاع والتفكك الأسرى ووهم علاج المشاكل الصحية وكذلك توهم زيادة القدرة الجنسية ،كما جاءت العوامل الدافعة للعلاج ،ضياع الصحة ومشاكل أسرية والخوف على الأبناء وعدم القدرة المادية ومشاكل فى العمل وضغوط الأهل لافتا إلى أنه يتم استقبال المكالمات وتدوين البيانات من خلال استمارة الكترونية متكاملة تضمن بيانات خاصة بالمتصلين تساعد على توجيه إدارة الخط الساخن على افتتاح المراكز العلاجية فى المحافظات الأكثر طلبا للعلاج فضلا عن التعرف على أكثر انواع المخدرات انتشارا بين المتصلين ومعرفة سن بداية التعاطى والعديد من البيانات التى تسمح برسم خريطة معلوماتية خاصة لمرضى الإدمان تساهم فى تطوير سياسات المواجهة‪.






برامج التوعية والتثقيف

  • برنامج اعداد الشباب

    ويهتم الدليل بإعداد النشء و الشباب وتمكينهم من نشر الوعى بأخطار مشكلة التدخين و التعاطى و الادمان بين اقرانهم فى كافة التجمعات الشبابية ، و يحرص على امدادهم بالمهارات الحياتية ..التفاصيل

  • تدريب الكوادر المتخصصة

    تنطلق هذه البرامج لتدريب الكوادر المتخصصة في مجالات التعامل مع مشكلات المخدرات و العمل على تلافي المشاكل التي يمكن الوقوع فيها في عملهم ، و كذا مدهم..التفاصيل

  • لقاءات الاتصال المباشر

    تنطلق هذه البرامج لتدريب الكوادر المتخصصة في مجالات التعامل مع مشكلات المخدرات و العمل على تلافي المشاكل التي يمكن الوقوع فيها في عملهم ، و كذا مدهم..التفاصيل

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Powered By : CairoCodes

جميع الحقوق محفوظة لصندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى